You are here: الرئيسية

جمال غانم يكتب : الوجه الآخر لياسر الدسوقى Featured

Written by  Published in بقلم جمال غانم Monday, 04 January 2016 11:33
Rate this item
(1 Vote)


مع حفظ الألقاب فى عنوان المقال فإن المهندس ياسر الدسوقى بعد تجديد الثقة له فى حركة المحافظين السابقين يختلف كثيراً فى حركته وقرارته وجولاته عن المهندس ياسر الدسوقى قبل تجديد الثقة له .

 

والمتابع لمقالاتى يعرف أننى كنت قد راهنت منذ تولى المحافظ زمام الأمور بأسيوط بأنه سوف يغير وجه المحافظة كونه شاب يتمتع بالنشاط والحيوية وها قد بدات ملامح رهانى تظهر حتى وإن تأخرت 8 أشهر لم يظهر فيها المحافظ كما كنا نريد ولكنه يصحح مساره إلى الأفضل .

 

اظن وأكاد أجزم ان ظنى يقين فإن " الدسوقى " إستفاد كثيراً منذ توليه منصب محافظ أسيوط وذلك بعد دراسته لكل مشاكل المحافظة وهمومها , وهو ما كشف عنه فى لقاءه بالصحفيين الذى إمتد لقرابة الـ 4 ساعات متصلة يستمع لنقدهم له ويدون فى أجندته كل الإنتقادات دون كلل وأعترف أن الفترة السابقة كانت تنقصه فيها الكثير من المعلومات عن مشاكل المحافظة ولذلك كانت بعض غير مكتملة .

 

بل إن المحافظ وبكل جرأة إعترف أمام الصحفيين أن الفترة السابقة كان يوجد بها بعض التقصير فى المتابعة الميدانية وبرر ذلك بأن ديوان المحافظة كان يخلو أحياناً من وظيفة السكرتير العام أو المساعد وهو ما كان يجعله يتولى شئون الديوان كاملاً دون مساعدة .


وبنفس الجرأة قال " الدسوقى " إن الفترة المقبلة سوف تشهد المحافظة نوعاً جديداً من المتابعة الميدانية والتى ستكون مفاجئة فى أغلب الأحيان لضمان جدوى تلك المتابعات وهو ما ظهر بالفعل خلال الأسبوع االأول من عام 2016 حيث إن جولات المحافظ كلها تصب فى صالح المواطن الأسيوطى فى كل مكان .

 

لا يختلف أثنان فى أسيوط على دماثة خلق المهندس ياسر الدسوقى ويده النظيفة وسمعته الطيبة هذا بالإضافة إلى سماحة وجهه " الوسيم " وهى صفات قلما نجدها فى مسئول مجتمعة .


ونحن سوف نصبر على تحقيق أحلامنا طالما بدأ المحافظ خطواته الصحيحة والجادة نحو تحقيقها بفكر جديد ورؤية صائبة من خلال حصر كل مشروعات الصرف الصحى فى المحافظة والعمل على حلها وكذلك تعليماته المستمرة لرؤساء المراكز بضرورة التواجد فى الشارع مع المواطنين والقضاء على مشاكل إنتشار القمامة وتمهيد الطرق وإن لم يكن رصفها وما يهم كل أبناء أسيوط من توفير رغيف خبز صحى وخلافه .

 

وأخيراً , انا لاأكتب كلامى هذا نفاقاً للمهندس ياسر الدسوقى ولكننا كما ننتقده ونكتب عن السلبيات وجب علينا ألا ننظر إلى نصف الكوب الفارغ فقط ولكن يجب علينا نقل ما يقوم به من جولات ومتابعات ميدانية تصب فى النهاية فى صالح المواطن الأسيوطى .

Read 9610 times

Leave a comment

جمال غانم يكتب

جمال غانم يكتب : الدكتور " نوح " وصحة الأسايطة

جمال غانم يكتب : الدكتور نوح وصحة الأسايطة

09 مايو 2016

جمعتنى الصدفة البحتة , منذ أسبوعين , أن ألتقى ,...

جمال غانم يكتب : الوجه الآخر لياسر الدسوقى

جمال غانم يكتب : الوجه الآخر لياسر الدسوقى

04 يناير 2016

مع حفظ الألقاب فى عنوان المقال فإن المهندس ياسر الدسوقى...

جمال غانم يضع قضية تحديد إرتفاع العقارات فى أسيوط على مكتب رئيس الوزراء

جمال غانم يضع قضية تحديد إرتفاع العقارات فى أسيوط على مكتب رئيس...

21 سبتمبر 2015

لاتزال قضية تحديد ارتفاعات العقارات بمدينة أسيوط تشغل بال أبناء...

إذهب إلى الأعلى