محافظات

مبادرة بجامعة المنيا لتدريب الشباب على الحرف وتأهيلهم لسوق العمل

أعلنت جامعة المنيا عن إطلاق مبادرة لتدريب الشباب على الحرف التي تأهلهم لإقامة مشروعاتهم الصغيرة و متناهية الصغر وتأهلهم لسوق العمل، والتي تأتي تزامنًا مع إطلاق المبادرة الوطنية التي أطلقها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية على مستوى الدولة لتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا خلال العام 2019 لتنفيذ برنامج “حياة كريمة” لتطوير 100 قرية فقيرة بعدة محافظات لتحقيق تنمية متكاملة وتطوير المجتمع المحلى بشراكة مؤسسات المجتمع المدنى والقطاع خاص لتوفير مرافق وبنية تحتية.

وقال الدكتور مصطفى عبد النبي رئيس جامعة المنيا، أن المبادرة المقرر تدشينها في غضون أيام هدفها تدريب وتعليم الشباب علي الحرف المختلفة من خلال استغلال الإمكانيات المتاحة بالكليات والمنشآت الجامعية تبعاً لتخصصاتهم المختلفة فستقوم كلية الزراعة بالتدريب علي كيفية تصنيع منتجات الألبان والعصائر، وكلية الطب البيطري لتربية الماشية وتنمية الثروة الحيوانية.

كما تقوم كلية الهندسة لتعليم حرف كالكهرباء والسباكة، والفنون الجميلة للتدريب على أعمال الديكور والعمارة، وكلية التربية النوعية للتدريب على صناعة المنسوجات والمفروشات، كما سيشارك مركز التدريب على الحرف الصغيرة والمتناهية الصغر الذي تم افتتاحه حديثاً بالجامعة بأعمال التدريب لهؤلاء الشباب علي صناعة الأحذية والتطريز والأعمال الخشبية.

مضيفاً أنه سيتم وضع جدول زمني للدورات التدريبية التي سيشرف عليها نخبة من أعضاء هيئة التدريس المتميزين، وعقب انتهائها سيتم منح المتدربين شهادات معتمدة تؤهلهم لسوق العمل سواء بشركات ومصانع كبرى أو في محال إقامتهم وتمكنهم من الالتحاق بالمهن في كافة المجالات .

ونوه “عبد النبي” أن الجامعة تمارس دورها في خدمة المجتمع المحيط بها من خلال التفاعل مع كافة المبادرات التي يطلقها رئيس الجمهورية والحكومة ومنها حملة 100 مليون صحة، حيث دشنت الجامعة الفترة الماضية حملة “حلل وأطمن” بالاشتراك مع إتحاد طلابها وبالتعاون مع إتحاد كلية الطب، وفريق طلاب من أجل مصر والتي انتهت فعالياتها في 20 ديسمبر الماضي، وأُجري توقيع الكشف وتحليل فيرس “سي” لنحو 15ألف طالب، بالإضافة لبعض العاملين الذي رغبوا في إجراء تحليل لفيروس “سي”.

موضحاً إن قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة يُطلق العديد من القوافل التنموية المتكاملة بالقرى الأشد احتياجًا بمحافظة المنيا، يتم خلالها إجراء الفحوصات الطبية وتوزيع الأدوية بالمجان على الأهالي، إلى جانب توقيع الكشف البيطري علي المواشي، وتقديم خدمات عامة كالتشجير والنظافة ودهانات الطرق الرئيسية والجانبية لإضفاء جانب جمالي لتلك القرى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: لا يمكن نسخ او نقل اي من محتوايات الجريدة حيث انها محمية !!
إغلاق