تحقيقات

أفضل ثاني جامعة مصرية .. اهم ما يميز جامعة أسيوط فى حصاد 2018

كتب: جـمـال غـانـم

أيام قليلة وينسدل الستار عن عام 2018 والذي كان عاماً مميزاً فى مسيرة جامعة أسيوط الزاخرة وشهدت الجامعة على مدار العام كثير من محطات التقدم التي أكدت على تقدمها بين أكبر جامعات مصر وريادتها على مستوى صعيد مصر فى مختلف التخصصات.

وقد شهدت 2018 تسليم وتسلم الجامعة لإدارتين متعاقبتين حيث انتهت فترة رئاسة الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس الجامعة السابق مع نهاية يوليو 2018 ، وكذلك نائبه الدكتور محمد عبد اللطيف نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وقد تميزت فترة رئاسة الجامعة السابقة والتي بدأت فى يناير 2016 بنجاحها فى الحفاظ على استقرار جامعة أسيوط واستمرار تقدمها وانفتاحها علمياً وبحثياً على كثير من الجامعات والمؤسسات الدولية ، كما حرصت إدارة الجامعة السابقة على وضع الأساس لعدد من المشروعات الكبرى والتي تضمنت تخصيص 10 الآلاف متر مربع لإنشاء مستشفى 2020 الجامعي الجديد لعلاج الأورام وفق أحدث النظم العالمية وكذلك البدء فى إنشاء أكبر مركز بحثي على مستوى الجامعات المصرية وذلك لإثراء الحركة العلمية والبحثية داخل الجامعة وفى أغسطس 2018 بدأت إدارة الجامعة الجديدة فى تسليم عملها والذي بدأ فى 1/8 بصدور تكليف للدكتور طارق الجمال بالقيام بعمل رئيس الجامعة وهو ما أعقبه فى نفس الشهر صدور قراراً جمهورياً بتعيينه رئيساً للجامعة ليصبح الرئيس الخامس عشر لجامعة أسيوط ، كما شهد شهر أغسطس صدور قراراً جمهورياً بتعيين الدكتور شحاته غريب شلقامى نائباً لرئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب.

وتميز عام 2018 باستقبال عدداً كبيراً من رموز الدولة والوزراء فى مختلف التخصصات فاستقبلت جامعة أسيوط فى شهر مارس المهندس إبراهيم محلب مستشار رئيس الجمهورية للمشروعات القومية وذلك لإطلاق مؤتمر موسعاً حول المشروعات القومية والكبرى فى مصر وأهم التحديات التي تواجه الدولة المصرية وهو ما أعقبه بأسابيع قليلة مشاركة الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي احتفالاً للجامعة بعيد العلم ومشاركته فى ختام حملة ” أنت مراية نفسك ” للتوعية بالميثاق الأخلاقي والتي نظمتها هيئة الرقابة الإدارية بالتعاون مع وزارة التعليم العالي داخل عدد من الجامعات المصرية ونجح طلاب جامعة أسيوط فى المشاركة بحماس ونشاط متميز فى فاعليات الحملة وتضمنت زيارة الوزير فى شهر أبريل 2018 وضعه لحجر أساس مركز البحوث ومستشفى 2020 الجامعي لعلاج الأورام .

كما شهد بداية العام الجامعي 2018 / 2019 عودة وزير التعليم العالي إلى أرض جامعة أسيوط ضمن وفد وزاري ضم وزراء التنمية الإدارية والبيئة والتعليم والذي ترأسه الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء والذي قام بزيارة لعدد من مشروعات الجامعة والتي تضمنت مستشفى الإصابات الجامعي الجاري تجهيزه والذي قام بدعمه بمبلغ 70 مليون جنيه من ميزانية وزارة التخطيط ، كما زار مستشفى الأورمان الجامعي للقلب ، ووحدة الغسيل الكلوي وأرض مستشفى 2020 وترأس الدكتور مصطفى مدبولى اجتماعاً مع الجامعة مع بداية العام الدراسي ، كما شارك وزير التعليم العالي طلاب جامعة أسيوط فى مراسم تحية العلم وتفقد بانوراما الأنشطة الطلابية ، وعدد من كليات الجامعة، كما استقبلت الجامعة وزير الشباب فى اطلاق فاعليات الحوار الثانى للشباب .

كما شهد 2018 إعلان جامعة أسيوط أفضل ثانى جامعة مصرية فى مؤتمر شباب العالم المنعقد مؤخراً فى نوفمبر الماضي فى شرم الشيخ وذلك فى إطار المسابقة الرئاسية التي أعلن عنها الرئيس عبد الفتاح السيسى من رحاب جامعة القاهرة

مواصلة تقدمها فى التصنيف العالمي وفق ما أعلنته أكبر مواقع التصنيفات الدولية لجامعات العالم ، و حافظت على مكانتها بين أفضل خمس جامعات حكومية مصرية وأيضاً إدراجها لأول مرة فى التصنيف الدولى QS وتصنيف شنغهاى حيث أعلنت ضمن أفضل 500 جامعة عالمية فى مجال الصيدلة والطب البيطري وكذلك فى موقع التايمز البريطاني لدول الاقتصاد النامى ، وهو ما أنعكس فى تكريم بنك المعرفة لجامعة أسيوط لإدراجها ضمن أفضل 500 جامعة عالمية وفق تصنيف U.S.NEWS والذي شمل 1250 جامعة على مستوى 65 دولة

بالإضافة الى انفصال فروع الوادي الجديد عن جامعة أسيوط ليصبح خامس جامعة تخرج من رحم الجامعة الأم لجامعات الصعيد والذي سبق جامعات المنيا وسوهاج وجنوب الوادي وأسوان وفى مجال الخدمة التعليمية المقدمة أطلقت جامعة أسيوط الدراسة فى 2018 فى ثلاثة برامج خاصة جديدة فى كلية التربية لإعداد معلم بالمدارس الدولية فى الرياضيات ، والعلوم واللغة الإنجليزية .

 وأعلن المركز القومي للتعبئة والإحصاء عن احتلال جامعة أسيوط صدارة الجامعات المصرية خلال العام الماضي بمنحها 9846 درجة علمية عليا ما بين دبلومة وماجستير ودكتوراه بمختلف الكليات ، وعقدت الجامعة تعاوناً مشتركاً مع هيئة الإميدايست ومؤسسة حلم لإنشاء مركز لدعم ذوى الاحتياجات الخاصة.

وواصلت جامعة أسيوط انفتاحها وتعاونها مع مختلف مؤسسات العالم العلمية والبحثية والذي تضمن استكمال أكبر مشروع علمي مشترك فى المجال الهندسي مع جامعة كورياتيك بكوريا الجنوبية وزيارة إدارة الجامعة لكوريا لتوطيد أواصر التعاون ، وكذلك زيارة الصين والتي أسفرت عن مشاركة جامعة أسيوط فى توقيع اتفاقية جماعية تضم 20 جامعة دولية ، واتفاقية أخرى ثنائية لنقل التكنولوجيا ، وأيضاً حصول جامعة أسيوط على عضوية الوكالة الجامعية الفرانكوفونية AUF لأول مرة فى صعيد مصر.

و تم افتتاح فرع بجامعة أسيوط من معهد بوشكين العالمى لتعليم اللغة الروسية وذلك بحضور رئيس جامعة بيتاجوريسك ووفد رفيع المستوى من السفارة الروسية بالقاهرة، واستضافة كلية الفنون الجميلة للمؤتمر الدولي السادس لجمعية كليات الفنون الجميلة باتخاذ الجامعات العربية وذلك بحضور الأمين العام للاتحاد إلى جانب إبرام العديد من الاتفاقيات وبرتوكولات التعاون المشترك مع كثير من الدول العربية والأجنبية والتي تهدف فى مجملها إلى توثيق أطر التعاون فى كافة المجالات.

وفى مجال تقدمها وتطويرها شهد 2018 حصول كليتي التمريض والحاسبات والمعلومات على الاعتماد الأكاديمي من الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد وكذلك تجديد اعتماد كليتى الطب البيطري والطب ليصل إجمالي نسبة عدد كليات جامعة أسيوط الحاصلة على الاعتماد 65 % من إجمالي كليات الجامعة واحتلال جامعة أسيوط صدارة الجامعات المصرية فى عدد الكليات والمعامل الحاصلة على الاعتماد ، كما واصلت جامعة أسيوط خطتها لاستيفاء المعايير المحددة للجودة تمهيداً لتأهلها للحصول على الاعتماد والمؤسسي بحلول عام 2019 / 2020 .

كما بدأت الجامعة فى تنفيذ عدد من المشروعات الجديدة التي تهدف إلى تطوير الخدمة المقدمة للطلاب والتي تشمل تجهيز معمل حاسب آلي ليكون لجنة امتحان إلكترونية بسعة 250 جهاز ، وكذلك تحديث وترميم الحرم الجامعي القديم مع الحفاظ على طابعها المعماري والأثري الفريد ، وكذلك مشروع تجديد قاعة النيل للأنشطة الطلابية وتحويلها إلى مركز النيل للإشعاع الحضاري والثقافي لدعم مواهب الطلاب ، كما نظمت الجامعة مسابقة لأفضل كلية وذلك استعداداً لإطلاق العام الجامعي 2018 -2019 وفازت بالمركز الأول كلية الطب البيطري وكلية التمريض فى المركز الثاني وكلية العلوم فى المركز الثالث ،و شهد بداية العام الجامعى 2018 قرار إدارة الجامعة بفتح أبواب المدينة الجامعية للطلاب المتميزين والمبدعين فى مختلف المجالات وكذلك للطلاب ذوى الاحتياجات الخاصة دون قيد أو شروط ، و أطلق قطاع شئون التعليم والطلاب مبادرة لاستقبال شكاوى الطلاب على الواتس أب والإعلان على رقم 01550433334 والمخصص لاستقبال الشكاوى.

كما شهد قطاع تطوير الهيكل الإداري بجامعة أسيوط استكمال مسيرة التميز والتقدم فواصلت إدارة الجامعة دعمها ورعايتها لتنظيم عدد من الدورات التدريبية لرفع مهارات العاملين بها بمختلف التخصصات ، وقد وافقت إدارة الجامعة على صرف 2500 علاوة تشجيعية لمختلف فئات العاملين بها ، وقدمت الجامعة شهادات أمان مجاناً لنحو 500 موظف من العاملين المؤقتين بها.

وفى مجال الرعاية الصحية واصلت جامعة أسيوط فى 2018 إنفرادها وتميزها فى مختلف التخصصات الطبية فشهد قسم أمراض الصدر المزيد من التوسعات وأعمال التطوير ليصبح الأكبر من نوعه على مستوى صعيد مصر ، وافتتاح وحدة فسيولوجيا الجهاز العصبي وجناح العلاج الخاص وافتتاح اكبر مجمع للمعامل المركزية على مستوى الجمهورية ، وكذلك إنتاج جناح الأنف والأذن والحنجرة بالمستشفى الرئيسي ، وافتتاح جهاز الرنين المغناطيسي الجديد وغرفة العمليات التداخلية الملحقة وقاعة المحاضرات بقسم الاشعة وكذلك افتتاح جهاز الاشعة المقطعية متعدد المقاطع الملحق بوحدة القسطرة التداخلية الجديد وأيضاً أول مخبز للمنتجات الخالية من الجلوتين فى صعيد مصر بكلية الزراعة ، وأول مركز فى صعيد مصر للسكر والغدد الصماء ، وإبرام بروتوكول تعاون بين مستشفى 57357 ومؤسسة 2020 لعلاج الأورام مع عدد من الأطراف لدعم بناء مستشفى 2020 الجامعي الجديد والتعاون المشترك فى المجالات الطبية والتدريبية .

ونجحت جامعة أسيوط فى تكوين شراكة عالمية لتأسيس أول مدرسة للضفيرة العصبية الذراعية لتكون واحدة من أربعة محطات رئيسية لتدريب الأطباء على ذلك النوع الدقيق من العمليات وذلك بوحدة الجراحات الميكروسكوبية ، وشهد شهر نوفمبر وصول أول وفد طلابي من الولايات المتحدة الأمريكية وأمريكا اللاتينية لقضاء تدريبيهم ، وقد انفردت مستشفى الراجحي الجامعى للكبد والجهاز الهضمى على مستوى الجامعات المصرية بالاشتراك فى المرحلة الاولى من حملة 100مليون صحة حيث قامت باجراء المسح على فيروس سى لعدد 5150 حالة من مختلف قرى ومدن محافظة أسيوط، والانتهاء من إجراء الخطوة الثانية من الفحص للحالات الإيجابية وذلك بإجراء سحب عيناتPCR والذي تم لنحو 4658 حالة وهو ما أثبت إصابة 1508 حالة منهم بفيروس سى وتم البدء بالفعل في صرف العلاج المجاني لهم، و بلغت حالات زراعة الكبد إلى 29 حالة بنسبة نجاح 98% و31 عملية فى زراعة الكلى بنسبة نجاح 100% إلى جانب إجراء 120 عملية جراحة لعلاج السمنة المفرطة ضمن 4 قوافل مجانية للمرضى من شتى أنحاء الجمهورية ، ونجاح قسم الأشعة التشخيصية فى علاج 50 مريضاً من المصابين باعتلال شرايين المخ ، و50 عملية زرع قرنية على نفقة الدولة ، وانطلاق أعمال قافلة طبية لعلاج 58 حالة من مصابي الشفاه الأرنبية وإجراء 15 عملية جراحية بمستشفى الأطفال إلى جانب عدد هائل من العمليات الجراحية المعقدة والدقيقة فى مختلف التخصصات الطبية والتي ساهمت فى إنقاذ آلاف الأرواح .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: لا يمكن نسخ او نقل اي من محتوايات الجريدة حيث انها محمية !!
إغلاق