حوادث

انتشال جثة شاب جرفته الأمطار الى النهر

تمكنت قوات الانقاذ النهرى بمديرية أمن اسيوط صباح اليوم من انتشال جثة من مجرى نهر النيل على بعد مسافة كيلو ونصف من موقع الدير بعد محاولات للبحث عنه استمرت لمدة 3 ايام متواصلة عقب سقوط حائط بدير الامير تادرس الشطبى بقرية بنى  شقير التابعة لمركز منفلوط بجبل اسيوط الغربى  كان يحتمى به من الامطار ولكن جرفته مياه الامطار الغزيرة الى النهر .

ومن جانبه وجه محافظ أسيوط خالص
تعازيه لاسرة دير الامير تادرس الشطبى ببنى شقير فى وفاة الشاب مينا محسن رفعت
البالغ من العمر 18 عاما والمقيم الحواتكة بمركز منفلوط داعيا المولى عز وجل ان
يلهم افراد اسرته الصبر .

ومن الجدير بالذكر أنه عقب سماع
المحافظ بالحادث توجه لزيارة دير الامير تادرس الشطبى ببنى شقير والتقى القمص متى
وكيل مطرانية منفلوط للاقباط الارثوذوكس والقمص تادرس كاهن كنيسة العذراء بقرية
بنى شقير وتابع الجهود المبذولة للبحث عن جثة الشاب المفقود ” مينا محسن رفعت
” وجهود ازالة اثار الامطار من الدير معلنا تقديم كافة الدعم والمساعدة
وتكثيف جهود البحث عن الشاب .

كما أصدر اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط
تعليماته لجميع القيادات التنفيذية بسرعة الانتهاء من ازالة اثار الامطار الغزيرة
التى ضربت انحاء متفرقة من المحافظة وتسببت فى اضرار بعشر منازل بعزبة سعيد
التابعة لقرية المعابدة الشرقية بمركز ابنوب وغرق بعض الاراضى والمنازل
بالمياه .

مشيرا الى الجهود التى بذلت لاحتواء الازمة بالتنسيق مع كافة الجهات التنفيذية ومديريات الخدمات ومؤسسات المجتمع المدنى وشركات الكهرباء والمياه والصرف الصحى وتعويض الاهالى وانشاء شبكة جديدة للمياه وتشكيل لجنة هندسية لحصر المبانى المضارة وترميمها .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: لا يمكن نسخ او نقل اي من محتوايات الجريدة حيث انها محمية !!
إغلاق