تقارير

دره تاج القوصيه “نزالى جانوب”

كتبت: إيمان عبد الحفيظ

قريه نزالى جانوب هى احدي قري مركز القوصيه التابع لمحافظة اسيوط ، ونشأت القريه وسميت بهذا الاسم، لانها كانت عباره عن أرض منخفضة وأطلق عليها اسم “النزل” وسميت” بنزله جانوب ” ومنها قريه “نزالى جانوب “الحاليه.

هى قريه مندمجه تنقسم إلى 3 أقسام منها العماريه،والشيخ داوؤد، وتناغه ،ولها ثلاثه عمد وخمس مشايخ وهم: عمده نزالى جانوب، عرفان محمد كامل عرفان ومعه الشيخ محمد عباس والشيخ نجاح عبد الهادى أبو الليل والشيخ حسن كامل نصر والشيخ فؤاد منصور أبو ليله والشيخ محمد الصاوى .

وعمده الشيخ داوؤد إسماعيل مصطفى محمدين ومعه الشيخ محروس مهنى والشيخ محمود عبد الحفيظ والشيخ أحمد يوسف خالد .

وهم من يقدموا الحلول للاهالى باى مشكلة أن وجدت، فهى من القرى المسالمة لا يوجد بها مشاكل وفى حاله وجودها تحل سلميا بدون تدخل الشرطه، وتخلوا من حوادث الثأر المنتشره فى كثير من البلاد فهى تحافظ على العادات والتقاليد القديمه.

و يحد القريه من الشمال قريه فزاره ومن الجنوب قريه بنى يحى ومن الشرق قريه القصير ومن الغرب مدينه القوصيه.

 تعد قريه النزالى فقيره فى أرضها، تبلغ مساحتها الف فدان وهى صغيرة جدا بالنسبه لعدد السكان، ويدخل ضمن الألف فدان السكة الحديد والترعه الابراهيمية والطريق الزراعى اسيوط القاهره، ويشغل كل ذلك حوالى 300 فدان من مساحه القريه، وتشغل المبانى حوالى 200 فدان منها ويبقى 500 فدان وهى صغيره نسبة لزيادة عدد السكان حوالى 10763 نسمه لعام 2006.

ونظرا لحالتها الاقتصادية الضعيفه اتجه الأهالى ف الماضى للعمل فى السكه الحديد، ونتج عن الاحتكاك بالإنجليز والمهندسين تولد قدرا من الفكر والثقافة والتعليم لديهم، لذا نجد أكبر عدد من الموظفين فى مدينه القوصيه ينتمون للنزالى.

و المستوى التعليمى فى القريه متقدم، وساعد على انتشار التعليم هو مشروع السكه الحديد والاحتكاك بالانجليز والمهندسين ،كما تخرجت منها اول وزيره للشؤن الاجتماعيه فى مصر عام 1962م فى عهد الرئيس جمال عبدالناصر وهى الدكتوره “حكمت أبو زيد ” وكان والدها ملاحظ بلوك ف السكه الحديد وثلاثة أخوه لها مستشارين.

وتضم القريه 10 مدارس منها 5 مدارس ابتدائية ومدرستين اعدادى ومدرسة ثانوى ومدرسة للفصل الواحد ومعهدين ازهريين،وهى أكثر قريه بها عدد مدارس فى القوصيه.

و حصلت روضة نزالى جانوب الابتدائية ومدرسة نزالى جانوب الابتدائية على أعلى شهاده عالميه فى التعليم وهى شهاده الجوده والاعتماد وهى معترف بها عالميا وذلك دليل على الوعى والثقافة.

وتبعد نزالى جانوب عن المحافظه اسيوط بحوالى 48 كم،وعن القاهرة بحوالى 330 كم .

وتعتمد القريه على الوظائف الحكومية نظرا لقلة الأراضى الزراعيه بسبب كثرة المبانى عليها ،وليس لديها حرفه أخرى كالصناعه أو التجارة.

 كما تعد نزالى جانوب من القرى الطارده للسكان بالسفر للخارج لقلة فرص للعمل فيها، ومن أهم معالمها السكه الحديد، تعتبر القريه الوحيده التى تمر بها السكه الحديد فى مصر.

وتواجه القريه عدد من المشكلات ولا أحد من المسؤلين يتحرك ومنها مشكله التلوث للمياه والشوارع، وتقوم عربات الكسح بتفريغ الصرف الصحي فى الترع والمصارف الذى يتغذى عليها النبات فيؤدى لانتشار الأمراض مثل الفشل الكلوي والالتهاب الكبدى الوبائي وغيرها.

وتلوث الشوارع بمقالب القمامه التى كادت أن تعلو المنازل وتعوق حركه المارة وتنشر الروائح الكريهة وانتشار الحشرات الضارة عليها .

و يوجد فى مدخل القريه مقلب قمامة بجوار المدرسه الثانويه ومقلب ثانى ناحيه السكه الحديد وكثير غيرهم. ومشاكل بالصحه، يوجد بها وحده صحيه واحده ضعيفه جدا فى الامكانيات والأطباء والاسعافات وغيرها من اللامبالاة مما يؤدى إلى لجوء المرضى للعلاج الخاص.

ولكن الإنارة والكهرباء والمياه والمدارس ممتازه فى القريه.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: لا يمكن نسخ او نقل اي من محتوايات الجريدة حيث انها محمية !!
إغلاق