تقارير

صور \ ” السيوطي ” .. وجهة علمية ومزاراً سياحياً بأسيوط

كتبت : رحاب إبراهيم

تصوير : أبرار خلاوى

يوجد بأسيوط ,العديد من المساجد الأثرية , التى تشهد على تاريخ المحافظة , الذى يضرب فى الجذور , ومن ضمن هذه المساجد ,مسجد جلال الدين السيوطى , الذى يُعد بحق أحد الشواهد على براعة الفن الإسلامى , من حيث التشييد والبناء , ” المحور الجديد ” ,قامت بجولة , إلتقت فيه العديد من المريدين ,والمحبيين ,الذين يحرصون على زيارة المسجد وضريح الشيخ السيوطى .

مقصد للكثير :

مسجد ” جلال الدين السيوطي ” يقع في مدينة أسيوط بمنطقة غرب البلد بالقرب من القيسارية ومنطقة الوكالات العثمانيه القديمه بالمحافظة ،وعلى بعد خطوات من ميدان المجذوب  ، ترى مئذنة خضراء كبيرة يحوطها عدد كبير من الأبنية القديمة والمتهالكة، يتوافد عليه الالاف من أتباع الطرق الصوفية خلال شهر أغسطس للاحتفال بمولده .

طراز فريد :

ويتميز الطراز المعماري للمسجد بقبة معقودة على مكان الوضوء تحملها ثمانية أعمدة رخامية مكتوب بدوائرها آيات قرآنية، وبداخله مقام الشيخ الجليل.

ويعد المسجد من أكثر المساجد تناسقا وانسجاما، من حيث ضخامة البناء وجلال الهندسة وتنوع الزخرف فصار واحدآ من المزارات الدينية المهمة بأسيوط   .

يرجع  بناء المسجد إلي عام 766 هجرية وينتسب للإمام والشيخ الجليل والعارف بالله جلال الدين الأسيوطي، الذي ولد سنة 849هـ وتوفي 911هـ وحفظ القرآن كاملًا في سن الثامنة، وأتقن في علوم القرآن والتفسير.

نشأته وتعليمه  :

نشأ السيوطي في بيت علم وتقوى وكان أبوه يتولى مهمة تحفيظه القرآن ، وحين توفي كان قد حفظ السيوطي حتي سورة التحريم ولم يتم السيوطي السادسه بعد ، وحفظ القرآن الكريم كله عن عمر يناهز 8 سنوات .

مؤلفاته وسقرياته  :

وقد رزق السيوطي التبحر في سبعة علوم هي التفسير والحديث والفقه والنحو والمعاني والبديع ، وبلغ عدد كتبه 582 ، ومن مؤلفاته : الإتقان في علم القرآن ، تنوير الحوالك في شرح موطا الإمام مالك ، كتاب مفتاح الجنة ، فضائل مكه والمدينة ، مختصر الأحياء ، شرح الصدور بشرح حال الموتي ، بشرى الكئيب بلقاء الحبيب .

ويذكر المؤرخون أن الإمام السيوطي سافر وتجول في بلاد كثيرة من الحجاز للشام لليمن للمغرب مسجلا ومؤرخا لمشاهداته هناك ، حتي إنه وصل للهند لتحصيل العلم ودراسة الحديث قبل أن يتفرغ للعبادة وتأليف الكتب في سن الأربعين .

ويحمل المسجد العديد من المعانى بالنسبة لأهل المحافظة ويمثل الكثير والكثير لأبناء المحافظة فيعد وجهة علمية وسياحية ومقصد للكثير من أبناء المحافظة ومتجه عديد من المحتاجين والفقراء ، وفي محيط المسجد يقيم محبو الشيخ  .

مولد سنوى :

وفى يوم المولد يأتى أتباع الطرق الصوفية من كل مكان ويتم إحياء الليلة الختامية بالابتهالات والتواشيح الدينية، ويشارك فيها عدد من المشايخ والمشاهير وتقام الكثير من الفعاليات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: لا يمكن نسخ او نقل اي من محتوايات الجريدة حيث انها محمية !!
إغلاق