محافظات

“الدسوقى” :تقديم الدعم و الخدمات لاحتفالات السيدة العذراء

أصدر المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط تعليماته المشددة لجميع رؤساء المراكز والأحياء لتقديم كافة أوجه الدعم والخدمات لاحتفالات دير السيدة العذراء بدير درنكة التابعة لمركز أسيوط بمناسبة ذكرى رحلة العائلة المقدسة داخل الأراضى المصرية مقدما التهنئة للاخوة الاقباط بهذه المناسبة.

مشيراً إلى التنسيق بين الجهات الأمنية وقيادات الكنائس بأسيوط ليخرج الاحتفال فى أجمل صوره وتوفير كافة الرعاية لزوار الدير من المصريين والأجانب، و سيارات الإسعاف والنقاط الطبية بالقرب من أماكن الاحتفالات والتنسيق مع مركز أسيوط وإدارتى المرور والمواقف لتخصيص سيارات بمختلف المواقف لنقل زوار الدير الى أماكن الاحتفال ومنع التكدس والزحام المرورى بالطرق المؤدية الى الدير ورفع كافة الإشغالات ونقل الباعة الجائلين الى الأماكن المخصصة لهم .

مؤكداً– فى تصريحات صحفية له اليوم – أن احتفالات الاخوة الاقباط بذكرى رحلة العائلة المقدسة هو احتفال للمصريين جميعا ومناسبة بتشارك فيها جميع فئات المجتمع بدون تفرقة فهو خير دليل على التعايش والترابط كنسيج واحد مسلمين وأقباط داخل وطن واحد مشيرا الى اهمية احياء مسار محطات رحلة العائلة المقدسة واصفا اياه بانه ممر للتنمية الحقيقية يجب الحفاظ عليه فى إطار التنمية المستدامة .

وأشار “الدسوقى” إلى انه تم التنسيق مع كافة الجهات التنفيذية والامنية ومسئولى الدير قبل بدء الاحتفال بمولد السيدة العذراء مريم لاتخاذ اجراءات مستمرة حتى انتهاء الاحتفالات من توفير سيارات الإسعاف وقوات الحماية المدنية وجاهزيتها تحسبا لأي طوارئ وتخصيص غرفة عمليات مركزية بالمحافظة تعمل على مدار 24 ساعة للتنسيق مع مسئولى الدير وكافة القيادات التنفيذية والامنية لمتابعة سير الاحتفالات وتذليل كافة العقبات .

منوهاً الى أن المحافظة وضعت نصب أعينها خطة دعم لتطوير الخدمات والطرق بمحطات مسار رحلة العائلة المقدسة بأسيوط والتى بدأت باعتماد المحافظة أكثر من 25 مليون جنيه منها أعمال الصيانة والرصف للطرق الواقعة فى مسار رحلة العائلة المقدسة و رفع كفاءة عدد من الطرق المؤدية إلى دير السيدة العذراء مريم “الدير المحرق” بالقوصية ودير السيدة العذراء مريم بدير درنكة فضلا عن خطة المحافظة لزيادة أعداد الوفود السياحية والزائرين للمحافظة وتوفير كل سبل الراحة لهم والذى يتجاوز أعدادهم أكثر من 5 ملايين زائر من المصريين والأجانب خلال الاحتفالات وطوال أيام العام.

وأضاف عثمان الحسينى مدير الهيئة الاقليمية لتنشيط السياحة بالمحافظة انه تم التنسيق مع مسئولى دير السيدة العذراء مريم بدير درنكة لتحديد لجان متابعة واشراف من الهيئة للمرور اليومى على الاحتفالات وتقديم كافة اوجه الدعم والمساعدة واستقبال ضيوف الاحتفال من الاجانب وتقديم كافة المساعدة الخاصة بانتقال الزوار واقامتهم مشيرا الى حملات الترويج السياحى التى تتم طوال العام للترويج لنقاط مسار رحلة العائلة المقدسة بأسيوط .

يذكر أن دير السيدة العذراء مريم يقع بقرية دير درنكة التابعة لمركز أسيوط على بعد 10 كم من مدينة أسيوط و3 كم من قرية درنكة ويرتفع أكثر من 100 متر عن سطح البحر وكان يتم اللجوء إلى كنيسة المغارة للاحتماء من فيضان النيل منذ أيام الفراعنة وبدأ بإقامة كنيسة في القرن الأول الميلادي تعد من أقدم الكنائس في العالم والتى تحولت لدير في القرن الرابع الميلادي واشتهر بدير الرهبان النساخ لأنهم كانوا ينسخون الكتب ويترجمونها ويقام الاحتفال بهذه المناسبة كل عام بحضور اكثر من مليونى شخص من المصريين والاجانب بالاضافة الى وفود الدول الافريقية والاجنبية المختلفة .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: لا يمكن نسخ او نقل اي من محتوايات الجريدة حيث انها محمية !!
إغلاق