تقارير

سكك حديد مصر .. رحلة بلا عودة

كتبت:ريهام حسان

تعد سكك حديد مصر هي أول خطوط سكك حديد فى الشرق الأوسط وأفريقيا, والثانية على مستوى العالم بعد الولايات المتحدة،ومازالت مصر هى الأولى حتى الآن ولكن فى الحواث, اذ وصل عددها الى 20 حادثا الى الآن من المسئول عن كل هذه الحوادث مسئولى السكك الحديدية أم القضبان أم فشل منظومة الصيانة وكثرة الأهمال ؟

وقع فى ديسمبر 1993 حادث تصادم قطاري القاهرة والدلتا  وحيث لقى 12راكب مصرعهم وأصيب 60 في على بعد 90 كيلومتراً شمال القاهرة، ولم يطول الوقت الى أن وقع حادث أخر بالدلتا فى مارس 1994 وراح ضحيتة 75 وأكدت التحقيقات وقتها أن المسئولية تقع على سائق القطار الذي قام بتجاوز السرعة المسموح بها رغم وجود ضباب كثيف مما لم يمكنه من اتخاذ الإجراءات اللازمة في الوقت المناسب.

وتتوالى بنا الأحداث إلى أن نصل لفبراير 1997 في محافظة أسوان وذلك بسبب خلل بشرى و في الإشارات إلى وقوع تصادم بين قطارين شمال مدينة أسوان مما أدي إلى وقوع 11 قتيلا على الأقل والعديد من الإصابات, ولم يمر سوا عاماً واحداً على هذا الحادث ليقع آخر أكبر منه فى أكتوبر 1998  بمحافظة الإسكندرية اصطدم قطار بالقرب من الإسكندرية بأحد المصدات الأسمنتية الضخمة مما أدى إلى اندفاعها نحو المتواجدين بالقرب من المكان, وخروج القطار نحو إحدى الأسواق المزدحمة بالبائعين المتجولين مما أدى إلى مقتل 50 شخصا وإصابة أكثر من 80 مصابا ومعظم الضحايا ممن كانوا بالسوق أو اصطدمت بهم المصدة الأسمنتية, وأرجعت التحقيقات في وقتها إلى عبث أحد الركاب المخالفين في الركوب بالعبث في فرامل الهواء بالقطار.

وعن إبريل 1999 أدى تصادم قطارين من قطارات الركاب إلى مقتل 10 من ركاب القطار وإصابة أكثر من 50 مصابا معظمهم حالاتهم خطرة, وفى العام ذاته  اصطدم قطار متجه من القاهرة إلى الإسكندرية بشاحنة نقل وخرج عن القضبان متجها إلى الأراضي الزراعية مما أسفر عن وقوع 10 قتلى وإصابة 7آخرين كانت حالتهم خطرة.

ومع بداية عام 2002 وكان لهذا العام نصيب الأسد من حوادث السكك الحديدية وهى خادثة قطار الصعيد التى وقعت بالعياط على بعد 70 كيلو متر من القاهره, حيث راح ضحيتها أكثر من 350 مسافراً بعد أ، تابع القطار سيرة لمسافة 9 كيلو مترات والنيران مشتعلة فيه, وهو ما اضطر المسافرون للقفز من النوافذ، ولم تصدر حصيلة رسمية بالعدد النهائي للقتلي, واختلف المحللون في عدد الضحايا حيث ذكرت بعض المصادر أن عدد الضحايا يتجاوز 1000 قتيل وإن لم يصدر بيان رسمي بعدد الضحايا وهذا ما آثار الشكوك في الحصيلة النهائية في عدد الضحايا من الراكبين.

وبعد أن شهدت السكك الحديدية حال من الاستقرار حاء عام 2006 حيث وقع به العديد من الحوادث وبدأت بأصطدام قطاران من مدينة الأسكندرية مما أدى الى أصابة نحو20 راكباً, وتتبعها أصطدام قطار شحن بأخر قرب محافظة الشرقية فى شهر مايو من العام ذاته, وينتهى العام بأصطدام قطاران أحدهما قادن من المنصورة متجهاً الى القاهرة والآخر قادم من بنها على نفس الاتجاه مما أدى إلى وقوع تصادم عنيف بين القطارين، واختلفت الإحصاءات عن عدد القتلى فقد ذكر مصدر أمنى أن عدد القتلى بلغ 80 قتيلا وأكثر من 163 مصابا بينما قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية: إن 51 لقوا حتفهم، في حين ذكرت قناة “الجزيرة” الفضائية أن عدد القتلى بلغ 65 قتيلا.

وفي يوليو 2007  القاهرة اصطدام قطارين شمال مدينة القاهرة والذي وقع صباح الاثنين وراح ضحيته 58 شخصا كما جرح أكثر من 140 آخرين, وفي أكتوبر 2009  تصادم قطارين في منطقة العياط على طريق القاهرة- أسيوط وأدى إلى مقتل 30 شخصا وإصابة آخرين، حيث تعطل القطار الأول وجاء الثاني ليصطدم به من الخلف وهو متوقف مما أدى لانقلاب أربع عربات من القطار الأول.

ويأتى عام 2012 بعصر جديد وبحادثين بنفس الشهر لا يفرق بينهم سوى أيام  تصادم قطارين بالفيوم نجم عنه مقتل 4 مواطنين وجرح العشرات، وكان التصادم بين قطار متجه إلى الإسكندرية وآخر إلى الفيوم، ووقع بين قريتي سيلا والناصرية بمركز الفيوم. ويوجد اختلاف حول سبب الحادث وذلك فى 11 فبراير، ويقع بعده بأسبوع حلدث أخر عند مزلقان قرية المندرة التابعة لمركز منفلوط بأسيوط، واصطدم فيه قطار تابع لسكك حديد مصر بحافلة مدرسية، راح ضحيته نحو 50 تلميذًا إضافة إلى سائق الحافلة ومُدرّسة كانت برفقة التلاميذ.

كما وقع فى عام 2013 حادث تصادم قطار تجنيد فى البدرشين يؤدى بحياة 17 مجنداً ويصيب أكثر من 100، وبعد هذه الحادثة بشهر وقع حادث تصادم مع سيارتين أودى بحياة أكثر من 27 شخصا وجرح أكثر من 30

وعدت السكك الحديدية مره أخرى إلى الأستقرار والهدوء لترجع إلى الحوادث فى عام 2017 بحادثين فى شهر أغسطس  أولهم حادث تصادم بين قطار ركاب قطار 13 أكسبريس القاهرة/الأسكندرية بمؤخرة قطار رقم 571 بورسعيد/الإسكندرية بالقرب من محطة خورشيد على خط القاهرة/الإسكندرية، أودى بحياة 41 شخصاً وإصابة 132، والآخر فى نهاية الشهر وهوتصادم بين قطار مطروح بسيارة ملاكي بالإسكندرية أثناء محاولة اجتيازها مزلقان الحضرة الجديدة، مما أودى بحياة سائق السيارة الملاكي وإصابة اثنين آخرين.

لنصل الى عامنا هذا الذى لم ينتهى بعد وحدث به الى الان حادثين أحدها تصادم بين قطار مطروح بسيارة ملاكي بالإسكندرية أثناء محاولة اجتيازها مزلقان الحضرة الجديدة، مما أودى بحياة سائق السيارة الملاكي وإصابة اثنين آخرين وذلك فى 28 فبراير 2018، وختام هذه الحافله من الحوادث التى أنهت حياة الكثير  بوقوع حادثة البدرشين بانقلاب 3 عربات من قطار 986 مكيف القاهرة – قنا وأصيب خلاله 30 راكبا.

ومن الجدير بالذكر أنه يبلغ طول الشبكة الحديدية حوالي 9000 كم منها حوالي 4872 كم تشكل مجموع أطوال الخطوط الطولى، و يبلغ عدد المحطات والمواقف (الهلتات) و نقط البلوك على الشبكة أكثر من 705 محطة، منها عشرون محطة رئيسية في عواصم المحافظات في الدلتا والقناة و الوجه القبلي، وبذلك تربط شبكة السكك الحديدية الوادي من أقصاة إلى أدناة على على طول أكثر من 1000 كيلو متر، و تصل الخطوط الحديدية بين معظم المراكز العمرانية و الاقتصادية في البلاد مثل الموانئ على البحرين الأحمر و المتوسط، و مراكز الشحن الخام و المصانع، فضلا عن جميع المدن و المراكز الأخرى، في شبكة هائلة و متسعة من الطرق الحديدية الحديثة المجهزة لتشغيل جميع أنواع القطارات ذات السرعات العالية عليها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق