حوارات

“ضياء مكاوى ” الثقافة هى حائط الصد لجميع مشاكل المجتمع.. ميزانيات قصور الثقافة ﻻ تكفى .. و نسعى إلى محاربة الجهل والتطرف

كتبت: ريهام حسان

 يُعد ضياء مكاوى, أصغر مدير عام, تولى إدارة قصور ثقافة أسيوط، حصد الكثير من الجوائز, وله الكثير من الإنجازات فى مجال الثقافة ,تمكن فى فترة وجيزة, ان يفتتح مواقع ثقافية فى قرى, ونجوع بعيدة عن المدن, وتخطى كل الحواجز إلى أن وصل إلى الجبال كى يساهم فى التصدى لقضايا المجتمع , المحو الجديد إلتقته وكان هذا الحوار.

كيف تدرجت حتى وصلت إلى مدير عام قصور الثقافة بأسيوط؟

يجيب ضياء مكاوى وكانه يسترجع الذكريات, فى بداية تعينى عملت سنة واحدة فقط موظف، ثم أنتقلت إلى مدير قصر ثقافة أسيوط وكان عمرى وقتها 29 عاما وعملت بهذا المنصب لمدة 17عام وكنت أصغر مدير قصر ثقافة على مستوى الجمهورية، ثم مدير عام قصور الثقافة بأسيوط منذ سنة ونصف وأعتبر أصغر مدير عام لقصور الثقافة بأسيوط

حدثنا عن إنجازاتك واهمها منذ تلك الفترة ؟

يقول, منذ بدأ عملى بقصور ثقافة أسيوط أنشأت فرقة اﻷمل لللآت الشعبية، وأقترحت الكثير من اﻷشياء ليس على مستوى قصر ثقافة أسيوط فقط وأنما على مستوى الهيئة بأكملها واﻷقليم، باﻹضافة إلى إنى صاحب فكرة ليلة من الجنوب فى اﻷوبرا وأستمرت ثلاث سنوات متتالية وقدمت طيبة ألفين وتم عرضتها على أثاث أنها مهرجان التلقائين وذلك فى اﻷقصر 2007 باﻹضافة إلى أنجازاتى بالمسرح وأهمها هو قصر ثقافة أسيوط وإنشاء مسرح ودور مستجد وهى من ضمن مقترحاتى، وأنشأت وحدة نادى الريبوت بالتعاون مع كلية الهندسة قسم الكهرباء، وحصدت مركز أول مستوى الجمهورية ﻷكتشاف المواهب.

الثقافة ليست فنون وموسيقى فقط , أين انتم من مشاكل الشباب الحياتية ؟

بالفعل هذا كلام صحيح فنحن ندعوا إلى ثقافة التنمية وذلك من خلال برامج يتم إعدادها تخاطب الشباب لإعدادهم لسوق العمل، ويتم عمل دورات خياطة ودورات لذوى اﻷحتياجات الخاصة، محاولة منا فى المساهمة فى مشاركة قطاع الشباب فى مشاكلهم ومحاولة مساعدتهم.

ما هى اهم القضايا التى تستهدفها الثقافة بأسيوط ؟

 قمنا بعمل مجموعة من البرامج مثل أسيوط بلا تطرف وﻻ أرهاب، وذلك لمواجهة أفكار الإرهاب والتطرف، بالتعاون مع إدارة الوعظ والإرشاد بالأزهر الشريف، وأطلقنا عشات القوافل لمواجهة الفكر داخل المقاهى، عن طريق تسير قوافل دينية وأدبية وفنية إلى أمكان تواجد المواطنين فى المقاهي , وكذلك برنامج الثقافة فى حضن الجبل لأننا نؤمن بان الثقافة تخرج عن أسوارها ونذهب للقرى أو للمراكز التى يوجد بها مشاكل ثأرية وذهبنا إلى اﻷطراف والجبال مثل المعابدة والبدارى، وخلال اﻷيام القادمة الذهاب إلى الجبل الغربى إلى منطقة ملتهمة فى ديروط..

هناك 25 موقعًا ثقافية تتنوع بين قصور ثقافة وبيوت الثقافة ومكتبات الطفل والشباب موزعة على مستوى المحافظة . وهل هذا العدد كاف لنشر الثقافة فى محافظة بحجم أسيوط ؟

بالطبع هذا العدد لا يكفى ونسعى إلى زيادة أعدادها فنحن نحتاج إلى وجود قصر ثقافة بكل قرية ولكن الدولة لم تتمكن من عمل ذلك، ونحاول التغلب على هذه المشكلة من خلال المركز الرئيسى بالمحافظة الوصول إليهم فى معظم عملنا بالقرى . ما هى طبيعة العمل الثقافى فى أسيوط؟ تتسم طبيعة العمل الثقافى بطبيعة شاقة أوﻻ من ناحية الإدارة تتسم بالصعوبة ﻷنها تشتمل على عنصرين هامين , هما المبدعون من الخارج ” الشعراء والمثقفون ” نحاول أن نتعامل معهم بشئ من التفاوص والمرونة، لأنهم ليسوا موظفون ، ومن ناحية أخرى أن المشاهد يتلقى الخدمة الثقافية برغبته بإعتبارها وسائل ترفيه وليست إحتياجات مُلحة , فلو وجد المتلقى تقصير او معاملة سيئة من موظفى قصر ثقافة ما , من الممكن ان يستغنى عنها , ولذا يجب أيضاً التعامل معهم برفق ومرونه وتنمية الوعى لديهم بأهمية الثقافة وأنها من ضروريات الحياة.

ما هى خطتكم المستقبلية فى تطوير وإنشاء المواقع الثقافية بالمحافظة؟

شغلى الشاغل فى هذه الفترة ميكنة المواقع الثقافية بالحاسب اﻵلى وأود أن يوجد مركز معلومات باﻹضافة إلى أنى أود عمل مكتبة الكترونية وعمل أكثر من فرقة مثل فرقة مسرح المكفوفين، فرقة أنشاد دينى وفرقة للطفل فى الموسيقى، بناء مواقع ثقافية فى أبنوب والقوصية وبنى عدى. اﻷدباء الشباب يعانون من سطوة اﻷدباء الكبار فى أسيوط ما هو دوركم للقضاء على هذه المشكلة؟ معظم أمسيتنا الشعرية يوجد بها نماذج من الشباب، وجميع أندية اﻷدب تفتح أبوابها للشباب ولم نستطيع اﻷستغناء عن أهل الخبرة، والنشر الخاص بقصر الثقافية 90% منه أعمل للشباب.

مر علينا شهر رمضان بزخم ثقافى كبير من خلال أنشطتكم، ما أثر ذلك على المجتمع؟

قصر ثقافة أسيوط هى الوحيد على مستوى الجمهورية التى عملت من يوم 5 إلى يوم 28 رمضان، الهيئة نفسها عملت حتى يوم 19 رمضان، والمحافظات كلها عملت حتى يوم 15 رمضان وهوالميعاد الرسمى، ولكنن تمكنا من الوصول بانشطتنا حتى قبل العيد بيومين بالتعاون مع بيت العيلة. نود التعرف على أهم القضايا التى تستهدفها القوافل الثقافية؟ أهم ما نسعى له هو محاربة الجهل والتطرف فالثقافة هى حائط السد اﻷول لجميع ما يحدث من تطرف وإرهاب وجهل ونشر ثقافة فى المجتمع تمكننا من القضاء على هذه الظواهر.

هناك الكثير من المواهب فى شتى المجاﻻت الثقافية كالرسم والشعر وخلافة ما هو دوركم فى أكتشاف هذه المواهب؟

نحن نهتم إهتماماً كبيراً بإكتشاف المواهب , وأى موهبة تتقدم إلى قصر الثقافة سواء الرئيسى لوجود أمكانيات أكثر أو بالمراكز يتم أحتضانها، ومن بين هذه المواهب محمد زكريا وهو 11 عام من المشايعة بمركز الغنايم موهوب فى تصنيع الريبوتات وسوف يتم تكريمة قريبا من المحافظ وسبق وأن قدم له مكافأة.

هل هناك ورش لتعليم المشغوﻻت اليدوية بقصور الثقافة؟

قريبا يتم فتح قصر ثقافة بأسيوط الجديدة خاص بهذه الحرف ونحن نقوم بعمل ورش من حين ﻵخر وفى 18/4 عيد أسيوط القومى أفتتح محافظ أسيوط معرض للحرف اليدوية.

 ما مدى أهتمام قصور الثقافة بذوى اﻷحتياجات الخاصة؟

يوجد لدنيا فرق وورش لذوى اﻷحتياجات الخاصة بجميع المواقع الثقافية، ويوجد إدارة عامة تسمى إدارة التمكين الثقافى خاصة بذوى اﻹعاقة، وإدارة عامة بالهيئة، وأهتمامنا بهم ﻷنهم عنصر هام من عناصر المجتمع وفعال، وإنتهينا مؤخراً من ورشة لذوى اﻹعاقة ﻹتاحة معلوماتية خاصة لذوى اﻹعاقة السمعية والحركية.

حدثنا عن سلسبيل النيل؟

هو عبارة عن ملتقى فنون تشكيلية وقافلة تنويرية معرفية لتطوير وتجميل قناطر أسيوط الجديدة ذلك المشروع العملاق الذى كلف الدولة مليارات الجنيهات وسوف يكون له دو كبير فى تنمية الصعيد ودور الثقافة هو إلقاء الضوء على مثل تلك المشروعات الضخمة و نحن نعمل.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
error: لا يمكن نسخ او نقل اي من محتوايات الجريدة حيث انها محمية !!
إغلاق