تقارير

” العجمى يشهد حفل تخرج دفعة جديدة بالمركز الثقافى الإسلامى بالإسكندرية”

شهد الشيخ محمد العجمى وكيل أوقاف الإسكندرية مساء اليوم حفل تخرج دفعة جديدة من طلبة المركز الثقافى الإسلامى التابع لوزارة الأوقاف بالإسكندرية وذلك فى ضوء رعاية الأستاذ الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف لطلبة العلم واستثمار الطاقات لدى الشباب بعد أن نالوا قسطا وفيرا من العلوم الشرعية على أيدى نخبة متميزة من أعضاء هيئة التدريس من جامعة الأزهر الشريف.

وقام العجمى بتكريم بعض طلاب المركز الثقافى الإسلامى بالأسكندرية من طلبة السنة الثانية بالمعهد للعام الدراسى 2018/2017 ، كما قام فضيلته بتكريم بعض العاملين بالمركز الثقافى الإسلامى لتفانيهم فى العمل.

جاء ذلك بحضورالدكتور سعد عرفة عميد المركز الثقافى الإسلامى و الأستاذ إيهاب البهى مدير المركز الثقافى الإسلامى بالإسكندرية والأستاذ أشرف سعيد عبد الجليل عضو مجلس إدارة النقابة العامة للعاملين بالمديرية والأستاذ إسلام محمد الإدارى بالمركز.

وأكد وكيل أوقاف الإسكندرية على حرص الوزارة الشديد على تكريم طلاب المركز الثقافى الإسلامى بالإسكندرية تشجيعا لهم على مابذلوه من جهدا مشكور طوال فترة الدراسة بالمعهد وحرصهم الشديد على تلقى العلم على أيدى الأساتذة والمتخصصين من جامعة الأزهر الشريف حتى يكونوا سفراء للإسلام فى كل مكان يدعون إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة وينشرون صحيح الإسلام ووسطيته واعتداله ومواجهة المتشددين وأصحاب الأفكار المتطرفة.

كما أكد للدارسين أن الدعوة إلى الله شرف لكل مسلم ومسلمة بشرط أن تكون خالصة لوجه الله وأن يكون الداعية متجردا من الهوى وأن يكون مطلعا وملما بالأمور الفقهية وسيرة سبدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وفى كلمته قال الأستاذ إيهاب البهى مدير المركز الثقافى الإسلامى بالإسكندرية:-

إنني في البداية أتوجه بالتحية إلى جميع الإخوة والأخوات الخريجين والخريجات في هذا العام في هذا الحفل الكريم، وأشكرهم على جهودهم وجهادهم في مقاعد الدراسة، وتعبهم وسهرهم وتحصيلهم العلمي، وفي نهاية المطاف على نجاحهم وعلى تفوقهم أيضاً في بعض المجالات وفي بعض الإختصاصات، وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقهم في بقية العمر بعد أن يُطيل أعمارهم، إلى مزيد من العلم والعمل وفعل الخير والبناء للدنيا والآخرة.

كما أتوجه بالشكر والتقدير إلى الأستاذ الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف على إعطائه الفرصة لكم أن تحصلوا العلوم الشرعية على أيدى نخبة متميزة من علماء الأزهر الشريف وبرعاية كريمة من فضيلة الشيخ محمد العجمى وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية والذى يحرص كل الحرص على توفير كل سبل الراحة لنا فى هذا المكان.

ووجه الدكتور سعد عرفة عميد المركز الثقافى الإسلامى بالإسكندرية كلمة إلى الخريجين قال فيها :-

إننا هنا لنؤكد على وجوب تلازم العلم والأخلاق، وعلى تلازم العلم مع التقوى، يعني الإلتزام العملي بالقيم الأخلاقية وبالقيم الإنسانية وبالقيم الدينية وبالقيم الرسالية، لأن هذا التلازم وهذا الإلتزام هو الذي يُشكل الضمانة لأن يُستخدم هذا العلم وهذه المعرفة وهذا الإختصاص، أياً يكن هذا الإختصاص، في خدمة الناس وفي خدمة الدعوة إلى الله تعالى بالحكمة والموعظة الحسنة

ونحن ندرك أهمية العلوم الشرعية و نؤكدا على أن طلب العلم درب من دروب الجهاد، وبخاصة أهمية العلم الشرعي في إنتاج الخطاب الديني الصحيح المعتدل والوسطي في مواجهة فوضى الاجتهاد والفتوى، وكلنا أمل فى أن يكون طلبة العلوم الدينية دعاة للوحدة في أمتنا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق