مدارس وجامعات

50 بحثاً علمياً يناقشها المؤتمر الدولى الحادى عشر لكلية الصيدلة بجامعة أسيوط

 كتبت : آمال بخيت

شهدت جامعة أسيوط اليوم انطلاق وقائع المؤتمر الدولى الحادى عشر للعلوم الصيدلية والذى نظمته كلية الصيدلة تحت رعاية المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط ، والدكتور احمد عبده جعيص رئيس الجامعة ، وبحضور الدكتور طارق الجمال نائبه لشئون الدراسات العليا والبحوث والدكتور أحمد محمد عبدالمولى عميد الكلية ورئيس المؤتمر ، والدكتور محروس عثمان أحمد وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث ومقرر المؤتمر ، والدكتور محمود البدرى وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، و الدكتور علاء عرفات نقيب صيادلة أسيوط ،  إلى جانب لفيف من عمداء ووكلاء وأعضاء هيئة التدريس من كليات الصيدلة من مختلف محافظات الجمهورية ،  وكوكبة الصيادلة من عدد من الهيئات الصيدلية وشركات الادوية .

وفى مستهل المؤتمر هنأ الدكتور طارق الجمال كلية الصيدلة  لحصولها  على شهادة تجديد اعتمادها من الهيئة القومية لضمان الجودة لتكون بذلك أول كلية بالجامعة تنجح فى الحصول على تجديد الاعتماد والممتد حتى عام 2022 ، مشيراً ان ذلك يعد دليلاً دامغاً على حرص الكلية على تطوير أدائها وبرامجها الدراسية وذلك لمواكبة سوق العمل وتأهيل أبنائها من الطلاب للمنافسة والابتكار ، كما يعكس ذلك ما يتم بالكلية من جهد وعمل دءوب ، وهو ما جعل إدارة الجامعة تسخر كافة إمكانياتها العلمية والمادية والبحثية لدعم إنشاء مركز تطوير الدواء والذي يقوم بدور رائد وحيوي فى تتبع جودة الأدوية وفحصها  للقضاء على الأدوية الرديئة والمغشوشة وطمأنة المواطنين بفعالية عنصر الرقابة الدورية على الأدوية والمستحضرات الصيدلية ، وفى هذا الإطار جدد الدكتور طارق الجمال دعوة إدارة الجامعة لكافة الطلاب والباحثين  نحو السعى إلى زيادة أعداد الأبحاث العلمية و النشر العلمي الموسع في مختلف المجلات والدوريات العلمية العالمية ، وذلك ياتى انطلاقاً من وعى الجامعة الكامل بقيمة البحث العلمى والعلوم المتقدمة والحديثة فى تلك الأونة.

من جانبه أكد الدكتور احمد عبدالمولى ان الكلية دأبت على عقد مؤتمرها الدولى للعلوم الصيدلية بصفة دورية سنوية ، موضحاً ان المؤتمر يأتى هذا العام فى نسخته الحادية عشر إلى مناقشة وملاحقة المستجدات العلمية فى العلوم الصيدلية خاصة فى ظل التقدم والتطور المتلاحق فى البحث العلمى والذى يتطلب ضرورة مسايرة الركب والإهتمام بوضع خطة استراتيجية للمشكلات الصحية والدوائية وتحضير المواد الخام اللازمة للدواء ، منوهاً ان هذا المؤتمر يعد احد التوصيات التى أسفر عنها المؤتمر القومى للبحث العلمى والذى تم عقده فى مارس 2018 ، وفى هذا الإطار أشار ان الكلية لا تألوا جهداً فى دعم وإعداد الكوادر العلمية المتخصصة من أعضاء هيئة التدربيس الذين يثرون العملية التعليمية والبحثية فى أرض الوطن .

وحول  تفاصيل وقائع المؤتمر أشار الدكتور محروس عثمان ان المؤتمر يناقش على مدار يومين 50 بحثاُ علمياً متخصصاً فى عدداً من المجالات على رأسها الصيدلة الصناعية ، العلوم الصيدلية ، النانوتكنولوجى ، الكيمياء الحيوية ، علم الادوية والسموم ، كما يتضمن المؤتمر عقد 9 محاضرات علمية تسلط الضوء على كل ما هو جديد فى المعايير الاكاديمية المرجعية لعلم الصيدلة ، اليقظة الصيدلية ، طب الاعشاب ، موضحاً انه من المقرر ان تتضمن فعاليات المؤتمر محاضرة خاصة بعرض نتائج الأبحاث العلمية العملية للطلاب والتى قام بإعدادها طلاب الكلية وأشرف عليها أساتذة قسمى الصيدلة والعقاقير والكيمياء الطبية وذلك لأول مرة فى تاريخ الكلية ، وذلك يهدف إلى تنمية مهارات الطلاب المتفوقين قى مجال البحث العلمى .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق