المرأة والطفل

“العنف ضد المرأة” ندوة لمركز إعلام جنوب أسيوط في صدفا

نظم مركز إعلام جنوب أسيوط التابع للهيئة العامة للاستعلامات بالتعاون مع مديرية الشباب والرياضة ندوة موسعة حول العنف ضد المرأة وذلك مساء أمس بمركز شباب صدفا صرح بذلك محمد بكري مدير مركز إعلام جنوب أسيوط وقال إن الندوة ضمن نشاط الإعلام السكاني بهدف توضيح مخاطر القضية السكانية وأبعادها المختلفة وحاضر بها الشيخ إبراهيم حسن أحمد مدرس وخطيب بمديرية أوقاف أسيوط.

مضيفًا أن الندوة تناولت عدد من القضايا ومنها قضية العنف والتمييز ضد الإناث منذ مولدها وفي التعليم والصحة ومرورًا بالإنجاب المتكرر للإصرار على المولود الذكر هذا فضلاً عن أشكال العنف المتمثلة في الزواج المبكر وزواج الطفلة والزواج القسري ومن ثم حرمانها من استكمال التعليم.

وأشار أحمد مصطفى علي مسؤول الإعلام التنموي لجنوب أسيوط إلى أن المحاضر فند الموروث الاجتماعي والثقافي الذي يدعم أشكال العنف المختلفة ضد المرأة وكيف أن جميعها يخالف الأديان السماوية بجانب الكشف عن الاضرار الاجتماعية والاقتصادية والقانونية الجسيمة على الأسر وعلاقتها بالدين.

منوهًا أن الشيخ إبراهيم حسن قد أوضح أيضًا الأسباب والتحديات والنتائج المتعلقة بمسارات هذا العنف وعلاقتها بأبعاد القضية السكانية، وفي ذات الصدد تناول نماذج ووقائع وحوادث من البيئة المحلية المحيطة لتيسير استيعاب المشكلة وتضمينًا لأهداف حملة الإعلام السكاني التي تنفذها الهيئة العامة للإستعلامات بشكل متصل ومنذ سنوات.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق