صحتك

رئيس جامعة اسيوط يستعرض مع المحافظ مشكلة نقص أطقم التمريض في المستشفيات الجامعية

أكد المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط على اهتمامه بوضع نظام دقيق لتلبية احتياجات مستشفيات أسيوط الجامعية من أطقم التمريض وما تواجهه من نقص شديد في هذا المجال وهو ما يأتي في إطار حرصه على متابعة انتظام العمل في المستشفيات الجامعية وتذليل كافة العقبات التي قد تؤثر على كفاءة الخدمة الصحية المتميزة والرائدة المقدمة بداخلها .

جاء ذلك خلال مشاركة محافظ أسيوط مع الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس الجامعة في افتتاح  وتجديد قسم أمراض الصدر رجال ووحدة العناية المتوسطة الملحقة به بالمستشفى الجامعي الرئيس وذلك بحضور الدكتور طارق الجمال نائب رئيس الجامعة لشئون الدارسات العليا والبحوث والدكتور أحمد المنشاوي عميد  كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية ونائبه الدكتور أسامة فاروق ، والدكتور أشرف زين العابدين مدير المستشفى الجامعي الرئيسي ، والدكتورة مها كامل وكيلة كلية الطب لشئون خدمة المجتمع ، والدكتورة سوزان سلامة رئيس قسم أمراض الصدر والدكتور على عبد العليم مدير الشئون المالية والإدارية بالمستشفى .

وأكد الدكتور جعيص خلال الافتتاح على أن الجامعة تحرص على تقديم خدمة صحية كريمة ومتقدمة لأكثر من 2 مليون مريضاً سنوياً من المترددين على مختلف مستشفياتها الجامعية ، وتمثل مشكلة نقص التمريض فى مختلف الأقسام العائق الأكبر من نوعه في تعظيم الاستفادة من كافة الإمكانيات الموجودة بها وخاصةً في أقسام العناية المركزة والذي يبلغ العجز نحو 2800 ممرضة وذلك للوصول إلى مستوى الجودة في أداء الخدمة وهو ما يستدعى تكاتف من جهود المسئولين بمختلف الوزارات لتحديد فترة تدريب إلزامية بالمستشفيات الجامعية ومنع الانتداب والانتقال وذلك بما يساهم في حل الأزمة مع مراعاة احتياجات العمل عند التكليف .

وقد أوضحت الدكتورة سوزان سلامة أن قسم العناية المركزة بقسم أمراض الصدر يعمل بثلث احتياجاته فقط من أعداد التمريض الواجب توافرها حيث المتوافر حالياً بالعناية الملحقة بالقسم 11 ممرضة فقط والاحتياج المطلوب هو 36 لضمان تقديم خدمة صحية دقيقة ومنتظمة وفق المعايير الطبية الموضوعة .  

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق