رياضة

“سوبر كورة”.. لماذا فشل “نيبوشا” مع الزمالك ونجح “البدرى” بالأهلى؟

واصل الزمالك تراجعه فى مشواره بمسابقة الدورى الممتاز، بعد تعادله بالأمس مع الرجاء المطروحى بهدف لكل فريق، فى المباراة التى جمعت بينهما ضمن منافسات الجولة الثانية عشر من مسابقة الدورى الممتاز، والتى أقيمت على استاد الإسكندرية.

فى المقابل حقق الأهلى فوزًا كبيرًا على نظيره إنبى بأربعة أهداف مقابل هدف، فى المباراة التى أقيمت بينهما على ملعب استاد القاهرة، فى إطار نفس الجولة.

بالنظر فى أرقام كلا المديرين الفنيين لقطبى الكرة المصرية الأهلى والزمالك، نجد تفوقًا كبيرًا حققه حسام البدرى، المدير الفنى للأحمر، بالمقارنة مع المونتينيجرى نيبوشا، المدير الفنى للأبيض، على الرغم من أن المارد الأحمر لم يخوض سوى 8 مباريات فى مسابقة الدورى حتى الآن، ويتبقى له 4 مباريات مؤجلة.

خاض نيبوشا مع الزمالك 11 مباراة فى الدورى، حقق الفوز فى 5 مباريات والتعادل فى 4 والهزيمة فى مباراتين، فيما سجل اللاعبين معه 17 هدفًا وسكنت شباكه 11 هدفًا، ليحتل الأبيض المركز الخامس برصيد 19 نقطة.

فيما خاض حسام البدرى مع الأهلى 8 مباريات فى الدورى، حقق الفوز فى 7 مباريات والتعادل فى مباراة ولم يهزم حتى الآن، سجل اللاعبين معه 19 هدفًا وسكنت شباكه 4 أهداف فقط، ليحتل المركز الثانى برصيد 22 نقطة.

يرصد “سوبر كورة” 3 أسباب جعلت حسام البدرى يتفوق على نيبوشا فى الدورى المصرى..
– الخبرة التدريبية
يتفوق حسام البدرى على نيبوشا من حيث الخبرة التدريبية والإنجازات التى حققها مع الأندية التى تولى قيادتها، على عكس مدرب الزمالك الذى لم يحقق أى نجاح سوى مع الفيصلى الأردنى قبل توليه قيادة الفريق الأبيض مطلع الموسم الجارى.
البدرى حقق مع الأهلى 2 الدورى المصرى الممتاز.
2 كأس السوبر المصرى.
1 دورى أبطال أفريقيا.
1 كاس السوبر الأفريقى.
1 كأس مصر.
1 الدورى السودانى الممتاز مع المريخ.
فيما حقق نيبوشا الدورى الأردني، وكأس الأردن، وكأس السوبر الأردنية، كما سبق له وتولى تدريب نادى كاظمة الكويتى وهجر السعودى ولكنه لم يمكث سوى شهور معهما.

يتمتع حسام البدرى، بشخصية قوية، يستطيع من خلالها فرض سيطرته على اللاعبين وفرض حالة من الالتزام على اللاعبين ولعل أبرزها ما حدث مع صالح جمعة نجم الفريق الذى استبعده أكثر من مرة بسبب سلوكياته وأزماته خارج الملعب.

على العكس لم تظهر أي شخصية قوية وحاسمة لنيبوشا مع لاعبى الزمالك، خاصة فى ظل الأزمات التى افتعلها عددًا من اللاعبين من قبل.
– ثبات التشكيل والثقة فى اللاعبين
من أهم المميزات التى يتمتع بها الأهلى هو ثبات التشكيل والتغير فى عناصر محدودة وحسب ظروف المباريات، على عكس ما يفعله نيبوشا منذ أن تولى قيادة الزمالك، حيث قام بتغير تشكيل الفريق فى أكثر من مباراة منذ بداية الموسم.

فيما يعد من ابرز مميزات البدرى هى الثقة التى يمنحها للاعبين والمتمثلة فى وليد أزارو الذى حصل على فرص عديدة حتى اصبح هداف الأحمر فى مسابقة الدورى برصيد 5 أهداف.

على العكس استبعد نيبوشا باسم مرسي فى أكثر من مباراة لابتعاده عن التهديف ومنح الفرصة لكابونجو كاسونجو الذى لم يظهر ايضا بشكل جيد مع الأبيض ليتم استبعاده مجددًا والدفع بباسم مرسي وخالد قمر فى مباراة الأمس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق